يسرا حسين فنانة مصرية تصمم اكسسوارات بعجائن السيراميك

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

كتبت – هند شحاتة

hind_chahata

هند شحاتة

بالرغم من نبوغ الفنانة المصرية الشهيرة Yousra Hussein: يسرا حسين والتي ذاع صيتها واستقبلتها اغلب القنوات الفضائية والتي تميزت في ابتكارات فريدة وقيمة ؛ الا انها تنتظر قرارا سياديا لتبني مشروعها الذي تحلم به لإقامة مدرسة فنية أو مركز تدريب لتعليم الفتيات صناعة المنتجات الحرفية المتميزة والاكسسوارات المنزلية والنسائية وتسويقها عالميا.
هي من اسرة مصرية محبة للفن و اقتناء الانتيكات ابا عن جد ؛والدتها تخرجت وعملت في مجال التربية الفنية ونالت العديد من الجوائز والتكريمات الفنية.
و والدها مهندس زراعي وكان محب للفن خصوصا ديكور المنزل ومكملاتة فكان يعشق النحت علي الخشب وفن اللوحات المسمارية وغيرها من الفنون.
و اختها المهندسة المعمارية – يمنا حسين تخرجت من كلية الفنون الجميلة.
والدا يسرا حسين .. Yousra Hussein .. حرصا علي تنمية موهبتها منذ الصغر و دفعاها للمشاركة في المسابقات الفنية حيث حصلت علي العديد من الجوائز اثناء الدراسة من اهمها جائزة خاصة من اليونسكو علي رسوماتها في المرحلة الاعدادية ، كما شاركت في العديد من المعارض منها معرض الاسر المنتجة الذي اقيم بسلطنة عمان حيث كانت تقيم مع عائلتها آن ذاك وشاركت بالمعرض . حيث كانت تقف خلفها دائما وتشجعها والدتها Mona M. Hussein وأصبحت أصغر عارضة .. 14 سنة .. بالرسم علي الملابس والرسم علي الزجاج ؛ وعندما انهت دراستها الثانوية التحقت بكلية الاداب جامعة عين شمس حيث قررت ان تمارس الفن كموهبة ؛ وبعد تخرجها كباحثة اجتماعية وعملها كمدير تنفيذي لاكثر من جمعية اهلية قررت ان تترك العمل عام 2006 وتتفرغ للفن حيث وجدت ضالتها في فن تشكيل عجائن السيراميك وتصميم الحلي وتنفيذ تصميماتها بعجائن السيراميك وتطويرها.
وتتحدث يسرا حسينYousra Hussein . عن نفسها فتقول : “لكي تكون مميزا عليك بعمل ما تحب”
اما عن اهم ابتكارات وتصميمات يسرا حسين فهي تطويع عجينة السيراميك الرخوه لتشكيل وحدات واحجار الحلي حسب التصميم وليس فقط باشكال الورود المعتادة؛ كما قامت بادخال تعديلات علي مكونات عجينة السيراميك لتشكل عجينة خاصة بها تستطيع من خلالها الاحتفاظ بتداخل وزهو الالوان مع مراعاة نعومة ملمس العجينة عند التشكيل يدويا وخفة وزنها، دون التخلي عن جودة المنتج وعدم تاثره بتغيرات الطقس المختلفة كالرطوبه والحرارة والبرودة؛ وتهتم يسرا في المقام الاول بجودة المنتج لاطالة عمر القطعة الفنية لاطول وقت ممكن سواء كان المنتج من الحلي او من مكملات ديكور المنزل كالتبلوهات و قواعد الاكواب و اكاليل زهور الشموع و الفازات وغيرها من منتجات يسرا حسين بعجينة السيراميك.
وهي تتميز ايضا في تصميماتها بادخال تقنية الحرق علي الخشب لكنها تستخدمها علي عجينة السيراميك بإسلوبها الخاص لاخراج قطعة الحلي او مكملات ديكور المنزل بشكل اكثر فخامة واناقة.
اما عن اهم تصميمات (( يسرا حسين )) Yousra Hussein مجموعة حلي “سحر الشرق” و مجموعة “كردان” وهي لها معزه خاصة عندها كما تقول لان لها تكنيك خاص بتنفيذها اشتهرت به؛ وهي تسعد جدا عندما يسألها المعجبون بالمجموعة عن نوع الخامة هل هي جلد ام خشب ام ماذا؟؟؟
اما عن ما تتميز به (( يسرا حسين )) .. Yousra Hussein ..عن غيرها في مجال المشغولات الفنية، انها تخصصت في تشكيل عجينة السيراميك البارد او النيئ وتطويره حيث قامت بادخال تعديلات علي مركبات العجينة وطرق تشكيلها لتتناسب مع تصميماتها من الحلي ومكملات ديكور المنزل.كما قامت باطلاق اكثر من 35 مجموعة متنوعة من تصميماتها.وكونها تفتخر بمصريتها قامت باطلاق اكثر من مجموعة لتصميماتها العصرية المستوحاة من الحضارة المصرية القديمة.
وهي تؤكد ان اكثر ما يميز الحضارة المصرية انك كلما ذهبت الي محافظات مصر المتنوعة بثقافاتها وعاداتها وتقاليدها واسلوب عمارتها وملابسها وحليها كلما وجدت مزيجا ثقافيا متنوعا.وهذا المزيج التراكمي هو ما يميز مصر وهو ما تحاول اقتباسة في تصميماتها.
وهي تتمني ان تتميز تصميماتها ومنتجاتها بالتنوع والعصرية مع الاحتفاظ بالهوية المصرية وشخصيتها كمصممه…. وهو ما يميزها عن غيرها.
وعن الصعوبات التي تواجهها في العمل تتمثل في نقص الايدي العاملة الماهرة. والتغير المستمر في اسعار وجودة الخامات المتاحة في السوق المصري مع عدم استقرار السوق والمشكلة الكبري مشكلة التسويق.
لكنها تقول “لا حياة دون مشاكل وكلما كنت اكثر إصرارا ومثابرة كلما استطعت ان تتخطى كل تلك الصعوبات والمشكلات” . فالنجاح له طعم خاص عندما تتخطي كل تلك المصاعب ، خصوصا عند تحويلها من الجانب السلبي الي الجانب الايجابي وتقول هذا ما تعلمته من ابي.
وقد تمكنت [[ يسرا حسين ]] Yousra Hussein من التغلب علي تلك الصعوبات بالاستعانة بوالدتها ا. مني حسين “موجة عام سابق بالتربية الفنية” باختيار الفتيات الموهوبات وتدريبهم علي العمل في فترة الصيف وانتقاء افضلهن للعمل معها وبذلك استطاعت ان تنشئ جيلا جديدا يمكن الاستعانة به في العمل.
واستطاعت ان تتخطي مشكلة التسويق بالمزيد من الجهد في البحث عن مجالات التسويق المختلفة سواء عن طريق الانترنت او عن طريق مجالات التسويق التي تتيحها الدولة للشباب والمرأة من خلال البرامج والمعارض المختلفه التي تقدمها وزارة التضامن الاجتماعي والصندوق الاجتماعي.
وهي تتمني ان تقوم بانشاء مركز تدريب متطور ومتخصص في مجال السيراميك اليدوي يرفع شعار صنع بايادي المرأة المصرية.

الأثنين 9 مايو 2016 00:56 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وقفة احتجاجية بجامع الفنا بمراكش لشبكة نساء متضامنات لجهة مراكش – اسفي

بالفيديو..الدكتورة نبيلة منيب: الحكومة تنقصها الحنكة السياسية، والمعارضة ضعيفة ومهادنة

Related posts
Your comment?
Leave a Reply